هل وقع السيسي .. في الفخ الامريكي ؟ Reviewed by Momizat on . هل وقع السيسي .. في الفخ الامريكي ؟ اتسائل كأحد الليبراليين المؤمنين والمهتمين بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان كيف تتوحد دول العالم المتقدم والتي تعلمنا منها هل وقع السيسي .. في الفخ الامريكي ؟ اتسائل كأحد الليبراليين المؤمنين والمهتمين بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان كيف تتوحد دول العالم المتقدم والتي تعلمنا منها Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » . » هل وقع السيسي .. في الفخ الامريكي ؟

هل وقع السيسي .. في الفخ الامريكي ؟

هل وقع السيسي .. في الفخ الامريكي ؟

هل وقع السيسي .. في الفخ الامريكي ؟

اتسائل كأحد الليبراليين المؤمنين والمهتمين بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان كيف تتوحد دول العالم المتقدم والتي تعلمنا منها كل هذه المبادئ السامية علي عدم الاعتراف الرسمي بالانقلاب العسكري الذي وقع في مصر في ٣ يوليو ٢٠١٣ حتي الان وتدفع بعملية ديمقراطية وهمية متجاهلة الاصوات التي تنادي من الداخل والخارج باحقاق الحق وتسمية الاشياء باسمها الحقيقي وبلا حياء!؟

هل هناك اتفاق او شبه اتفاق بينهم لتمرير خطة ماكرة للخلاص من السيسي مع استنزاف بضع دول خليجية اقتصادياً في نفس الوقت لتأهيلها للربيع العربي !؟ لم لا وخاصة بعد ان اظهر السيسي جانباً من وجهه السيئ لاميركا بعزفه علي وتر روسيا واسلحتها المزعومة !؟

الواقع المصري

بعد تبني عدة اطراف خارجية او داخلية او الاثنين معاً الاخذ بثأر من قتلوا وسجنوا من الاخوان المسلمين ومن أفراد الشعب وحرائره وطلابه وعلمائه ونسائه وشيوخه وأطفاله فان قرب الاستقرار المنشود في مصر اصبح كالمسافة بين الارض والمريخ والتفويض بمكافحة الارهاب المزعوم اصبح حبر علي ورق سيتم حرقه عند ضياع سيناء بالكامل وخروجها عن السيطرة المصرية.

لا سياحة في مصر والي اجل غير مسمي وخاصة بعد استيراد الفحم لحل مشكلة الكهرباء وتفاقم مشكلة التلوث كذلك لا إستثمارات اجنبية في ظل مناخ ملبد بالغيوم الطاردة للاستقرار عدا بيع الاراضي المصرية في الخفاء لدول الخليج مع إضطرابات متصاعدة باضطراد مع تفاقم الاوضاع المعيشية وخوف المواطن من غدِه كل هذا سيفقد عجلة الانتاج المتهالكة ما تبقي من طاقتها وسيعجل بقرب ساعة الصفر المحتومة.

ولكن للخلاص من السيسي لابد من حفظ ماء الوجة الغربي لذلك ينبغي ان يتحرك الشعب المصري بكامله مع الجيش المتشوق لود الشعب للخلاص من السيسي وهذا يتطلب تهاوي الاقتصاد المصري عن طريق استنزاف المزيد من الوقت حتي تصل مصر الي شبه الانهيار الاقتصادي الكامل وهنا تترك الولايات المتحدة طفلها المدلل بين خيارين اولهما استمرار السيسي في ابتزاز دول الخليج العربي “حلفاء الامس” تحت التهديد العسكري ليأخذ أضعاف المتفق عليه وهذا له حد أعلي وسقف أحمر او سقوطه بين يدي المارد المصري الجائع الخائف المرتعش المهدد بالفناء …!؟

وتعلم الولايات المتحدة ان رجوع مرسي حينئذ الي سدة الحكم خاصة بعد ان ادرك معظم أخطاؤه ولن اقول بعد “ترويضه” سيكون المنقذ الوحيد لسمعة من تغنوا بالديمقراطية والحرية وحقوق الانسان امام العالم أجمع وهنا سيمد العالم يده ليس الي  مرسي ولا الي مصر بل وبكل فخر الي التجربة الديمقراطية الوليدة في قلب الشرق الاوسط.

هل يصب السيسي في مصلحة امريكا!؟

عند مراجعة خطاب بوش الابن بعد ١١ سبتمبر ٢٠٠١ نجد ان الخطة الامريكية المعلنة هي اعادة تقسيم منطقة الشرق الاوسط لتصبح الشرق الاوسط الكبير وهي قد بدأت بالفعل في تونس وليبيا واليمن وسوريا ومنها الي باقي الجمهوريات العربية ولكن وصول السيسي للحكم وبقاؤه فيه سيعطل الخطة الامريكية التي تؤهل نفسها للانقضاض علي الملكيات العربية كالسعودية والاردن والخليج والمغرب .. لذلك فان التخلص من السيسي سيضرب عدة عصافير بحجرٍ واحد ورجوع مرسي سوف يهز العروش الملكية من جذورها ولكن يبقي السؤال في موقف الرئيس مرسي من الحليفة اسرائيل  !

إن التظاهرات اليومية المباركة من شرعيين وطلاب وعمال وكل فئات الشعب الحالم بالحرية هي العمود الفقري للثورة والتي لم تتوقف ليوم واحد منذ انقلاب ٣يوليو وحتي كتابة هذا المقال اقول لكم يا شباب مصر إتحدوا  تحت راية واحدة وهي راية ثورتكم المباركة ولاتنازعوا ولا تفرطوا في قطرة دم واحدة من دماء اخوتكم واخواتكم تماسكوا يا احبائي فقد اقترب النصر.

والسؤال الآن:

هل وقع السيسي في الفخ الامريكي ؟ نعم … لقد وقعت في الفخ يادُفعة.!

 

م. هاني سوريال – سدني

الدولار يواصل ارتفاعه اليوم 

وزير الكهرباء: القضاء على ظاهرة انقطاع الكهرباء خلال الصيف “مستحيل” المشكلة ستستغرق سنوات

فى بيان عاجل.. أنصار بيت المقدس تعلن إحكام سيطرتها على شمال سيناء

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع الناشط القبطي - هاني سوريال 2015

الصعود لأعلى