كاميليا شحاتة .. كمان وكمان Reviewed by Momizat on . كاميليا شحاتة .. كمان وكمان لقد كتبت قبل ثورة يناير مناشداً عقلاء القبط ان يتدخلوا لفك أسر السيدتين وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة من قرصنة الكنيسة الغير مسبوقة وذ كاميليا شحاتة .. كمان وكمان لقد كتبت قبل ثورة يناير مناشداً عقلاء القبط ان يتدخلوا لفك أسر السيدتين وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة من قرصنة الكنيسة الغير مسبوقة وذ Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » مقالات وآراء » كاميليا شحاتة .. كمان وكمان

كاميليا شحاتة .. كمان وكمان

كاميليا شحاتة .. كمان وكمان

لقد كتبت قبل ثورة يناير مناشداً عقلاء القبط ان يتدخلوا لفك أسر السيدتين وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة من قرصنة الكنيسة الغير مسبوقة وذلك بعد أن إعترفت الكنيسة ممثلة في الأنبا أغابيوس في البرنامج التليفزيوني “الكرمة نيوز”  بحضور مجدي خليل إذ قال أغابيوس أن الكنيسة تقوم  بغسل مخ السيدة كاميليا من غسيل المخ الذي غُسِل لها !! وكأن السيدة كاميليا قاصر او طلبت من الكنيسة الأرثوذكسية غسل مخها من غسيل مخها السابق !! وهذا إعتراف واضح وعلي الهواء إن الكنيسة تعرف مكان السيدة كاميليا بل وتقوم بغسيل مخها فعلاً. وللأسف لم يتحرك من القبط الا السفهاء منهم وقاموا بسبي علي الفيسبوك وخلافة…

إنني أكرر بعض مما كتبت في مقالي السابق قبل الثورة عن :

شروط سلامة وأمن هذا الوطن

1)    شلح زكريا بطرس رسمياً وإعتذار الكنيسة الي الشعب المصري عما قاله من أساءات قبل أن يشلح.

2)    فك أسر الرهينتين (كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين) والإعتذار الي الشعب المصري عن أعمال القرصنة والخطف التي قامت بهما الكنيسة الأُرثوذكسية علي أن يؤخذ رأي السيدتين في معتقدهم أمام الإعلام وعلى الهواء مباشرة حقناً للدماء.

3)    الإعتذار عما قاله “مكرم الذي يقال له بيشوي” إلى الشعب المصرى وأن يبقى في مكانه الطبيعي في الدير حتي توافيه المنية. وقد قامت الكنيسة بإسكات بيشوي وغضت الطرف كالعادة عن الإعتذار.!

4)    الإصلاح الفوري للكنيسة الأُرثوذكسية لضمان عدم تكرار مثل هذه الكوارث وتطهيرها مما يتعارض مع تعاليم الكتاب المقدس.

 وأزيد علي ذلك الآن :

1)   فك أسر الرهينتين كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين فوراً (والإفراج عن أي سجينات أخريات) وذلك بمساعدة وإشراف القياده العامة للقوات المسلحة بل وتفتيش كل أديرة وكنائس مصر إن لم تستجب القيادة الكنسية الحالية طواعية بتسليم كل المحبوسين والمحبوسات لديها دراً لكارثة قد تأكل الثورة والأخضر واليابس.

2)   محاكمة كل المسئولين من قيادات الكنيسة الأرثوذكسية مهما كانت مناصبهم عن تلك الجرائم وبتهمة الإضرار العمد بأمن وسلامة هذا الوطن وخطف وارهاب مواطنين بل وتعريض حياة قٌصر للخطر (العمرانية ودير بيشوي بوادي النطرون ونجع حمادي وفتيات النيل الغرقي) فلا أحد يعلو علي القانون.

3)    إستصدار امر قضائي فوري بعزل ونقل جميع الرهبان في هذه الكنيسة إلي الأديرة التي جائوا منها ومنع الزوار من الشعب القبطي دراً للمفاسد الأخلاقية جراء اختلاط هؤلاء المحرقين (الرهبان) بنسائنا وفتياتنا بل وصبياننا. وتشكيل لجنة لإدارة الكنيسة ليست من المليين القدامي … مقَبلي الإيادى والأحذية.

وأنا املك من الدلائل ما يعضدني لإثبات قصور هذه الكنيسة عن اداء ما كلفها به الشعب بل وإنحرافها عن طريق المسيح الذي رسمه لها مما ادي الي استفحال الرزيله بها  وإساءة إستخدام اموال العشور وإهدارها علي  تذاكر السفر بالدرجة الأولي والعلاج خارج مصر والإعلانات في الجرائد….إلخ.   فإزداد الفقراء فقراً والكهنوت ترفاً وإسرافاً.

إنني أري ومن أستراليا,,, وبإحساس صادق وحب جارف لشعب مصر أن هناك كارثة من النوع الثقيل قد تحدث لبلدي بسبب تعنت هذه الكنيسة الأرثوذكسية وإصرارها علي معاندة الحق لإهتمامها بهيبتها وسمعتها وباتت لا تسمع لصوت العقل فاتحة أبواب جهنم علي المصريين جميعاً مسلمين ومسيحيين.

اقول للكنيسة التي لا تهتم إلا بعِمتها وذقونها وصندوق العشور.. إن مصر تتغير الآن  بسرعة الصاروخ ولا مكان للسلاحف.

إقرأوا يوحنا ص6

مِنْ هذَا الْوَقْتِ رَجَعَ كَثِيرُونَ مِنْ تَلاَمِيذِهِ إِلَى الْوَرَاءِ، وَلَمْ يَعُودُوا يَمْشُونَ مَعَهُ فَقَالَ يَسُوعُ لِلاثْنَيْ عَشَرَ: «أَلَعَلَّكُمْ أَنْتُمْ أَيْضًا تُرِيدُونَ أَنْ تَمْضُوا؟» ….

ولم يهتم المسيح بمن لايريد ان يكون معه واعطاهم جميعاً الإختيار الحر ولم يرهب أحد ولم يخطف أحد.

إني أنا هاني سوريال المقيم في سدني بأستراليا أناشد القيادة العامة للقوات المسلحة ان تضع هذه الطلبات موضع التنفيذ العاجل قبل ان تضطرب الأمور وتتعقد وانني من منَطلق حقوقي وإنساني أقف بجانب إخواني وأخواتي المسلمين والمسلمات في مطالبهم العادلة بل وأحس بالخزي والعار من الموقف الإرهابي التي تقوم به كنيستي القبطية تجاه كل المصريين.

عاشت لنا ثورة 25 …. ثورة شباب مصر

م. هاني سوريال – سدني

٣١ مارس ٢٠١١

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع الناشط القبطي - هاني سوريال 2015

الصعود لأعلى