عزيزتي السيدة أشتون .. قاطعوا مسرحية الإنتخابات الرئاسية Reviewed by Momizat on . عزيزتي السيدة / أشتون   أنا هاني سوريال, ناشط أسترالي مصري ، مهندس معماري ومقاول مباني معتمد في نيو ساوث ويلز استراليا أعيش في سيدني لأكثر من 23 عاما.   لقد كرس عزيزتي السيدة / أشتون   أنا هاني سوريال, ناشط أسترالي مصري ، مهندس معماري ومقاول مباني معتمد في نيو ساوث ويلز استراليا أعيش في سيدني لأكثر من 23 عاما.   لقد كرس Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » . » عزيزتي السيدة أشتون .. قاطعوا مسرحية الإنتخابات الرئاسية

عزيزتي السيدة أشتون .. قاطعوا مسرحية الإنتخابات الرئاسية

عزيزتي السيدة أشتون .. قاطعوا مسرحية الإنتخابات الرئاسية
عزيزتي السيدة / أشتون
 
أنا هاني سوريال, ناشط أسترالي مصري ، مهندس معماري ومقاول مباني معتمد في نيو ساوث ويلز استراليا أعيش في سيدني لأكثر من 23 عاما.
 
لقد كرست الباقي من حياتي لخدمة قضايا المظلومين من مختلف الجنسيات والأعراق و الأديان في جميع أنحاء العالم.
 
بعد التيقن من رغبة أعداد كبيرة من الشعب المصري قررت أن أكتب هذه الرسالة إليك ، على أمل ان تحظي باهتمام من جانبكم ، واثق من حكمتك الكبيرة في مثل هذه الظروف.
 
كاثي ، ان الانتهاكات اليومية لحقوق الإنسان والاعتقالات التعسفية من المعارضين للانقلاب العسكري دون تهم محددة تحدث في جميع أنحاء مصر، وما يحدث الآن هو مجازر ضد الإنسانية وكلها تحت سمع وبصر العالم كله بما في ذلك بلدي الحبيبة أستراليا …
 
إن نظام الانقلاب العسكري يمارس ابشع انواع التعذيب ضد شباب مصر من ضرب وتعذيب واعتقالات عشوائية – بدون إتهامات حتى تتم تلفيق التهم المناسبة لهم – واطلاق النار عليهم بالرصاص الحي والذي ينفجر داخل الجسم ، و هذا النوع من الرصاص محرم إستخدامه دوليا.
 
حيث ان هذا الجيل من شباب وشابات مصر لا يزالوا في بداية حياتهم فانهم يريدون فقط رؤية العدالة والديمقراطية  التي يحلمون بها يتم تطبيقها فعلا علي أرض الواقع في مصر.
 
 
بعد الاحكام الظالمة من القضاء المصري ، و الممارسات غير القانونية من النظام الحالي ( الانقلاب العسكري ) ومن تقييد للحريات والقمع, وإرهاب  قطاع واسع من الشعب المصري واعتقال المعارضة (حتى الأطفال منهم) والقتل المنظم لمعارضي النظام الحالي في مصر ، وجدت نفسي بلا أي خيار سوى إرسال هذه الرسالة إليكم :
 
  • قاطعوا الانتخابات الرئاسية المقبلة ، لأنه يبدو أن هناك مسرحية هزلية من تنفيذ النظام الحالي ونهايتها معروفة جيدا. .
 
نرحب بالاتحاد الأوروبي وجميع من ينوب عنه لزيارة مصر لتقديم التعازي لجميع الذين قتلوا على يد أو بسبب السفاح عبد الفتاح السيسي .
 
 
بالإنجيل … أؤمن
يو 8: 32 “وتعرفون الحق والحق يحرركم”

 م. هاني سوريال – سدني

ناشط حقوقي أسترالي مصري

 

letter-1 :CC

The Honorable Jimmy Carter

Tony Abbott PM of Australia

Craig Kelly MP Australia

Aljazeera Moubasher Misr

Sydney Morning Herald

The Herald Sun

The Telegraph

Letter-2

تعليقات (1)

جميع الحقوق محفوظة لموقع الناشط القبطي - هاني سوريال 2015

الصعود لأعلى