دروشة مجدي خليل .. ونهاية السيسي Reviewed by Momizat on . دروشة مجدي خليل .. ونهاية السيسي   قال مجدي خليل مدعي حقوق الانسان او متعاطي (حبوب اللسان) كما يسميها اللمبي (لا احد يستطيع التلاعب بدروس التاريخ... ولا أح دروشة مجدي خليل .. ونهاية السيسي   قال مجدي خليل مدعي حقوق الانسان او متعاطي (حبوب اللسان) كما يسميها اللمبي (لا احد يستطيع التلاعب بدروس التاريخ... ولا أح Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » . » دروشة مجدي خليل .. ونهاية السيسي

دروشة مجدي خليل .. ونهاية السيسي

دروشة مجدي خليل .. ونهاية السيسي

دروشة مجدي خليل .. ونهاية السيسي

 

قال مجدي خليل مدعي حقوق الانسان او متعاطي (حبوب اللسان) كما يسميها اللمبي (لا احد يستطيع التلاعب بدروس التاريخ… ولا أحد يقدر على الأقباط.) وقال ايضاً في نفس الخبر (لعب السادات لعبته وتحالف مع الاخوان والإسلاميين وتركهم يهاجمون الأقباط وكانت نهايته جسد مخرم برصاصات هؤلاء،مبارك ترك الاخوان وحلفاءهم ينفسون معارضتهم للنظام تجاه الأقباط وكانت النتيجة سقط مخلوعا مذلا بإيديهم.).

ثم أنهي مجدي خليل تهديده للسيسي قائلاً  ( لو كنت جادا فى هذا الكلام،فأعلم أنك ستضع نهاية حكمك ونهاية حياتك بأيدى الاخوان.. ولك أن تختار يا سيدى أما الرضوخ لحكمة ودروس التاريخ أو أن تجنى على نفسك وعلى بلدك.)

اود ان أُعلِم القارئ ان الاعباط يؤمنون بانه عندما يصلي كهنتهم ويقلبوا صحن الخبز (جسد الرب المزعوم) فان الله يستجيب لهم في الحال وهكذا فانهم بعد ان حبس السادات شنودة وحدد اقامته في الدير فان الكهنة قتلوا السادات بهذه الطريقة بعد ان صلوا رافعين الصحن بالمقلوب . وهذه الخرافات ليس لها مكان في الكتاب المقدس بل في عقول الاعباط ومجدي خليل فقط.

مجدي خليل الباحث المخضرم يمزج بين الاخوان المسلمين وبين التكفيريين والجهاديين الذين يُحَملون الدين بما ليس فيه. لم يكلف نفسه ويبحث كما يدعي بل اكتفي بما قالوله .. او بما يسمعه في اعلام وفضائيات العسكر منذ ١٩٥٤ وحتي الآن ..!

لعلك مصدق أيها الباحث بان الاخوان المسلمين حاولوا قتل عبد الناصر ..!!؟ وهنا ادعوكم لمشاهدة فيديو محاولة قتل عبد الناصر في المنشية واطالبكم بتحليله وستجدون في طياته براءة الاخوان المسلمين من هذا الاتهام واتحدي الباحث المغوار بطل الاعباط المفدي بان يصل الي ماوصلت أنا اليه من دلائل تبريئ ساحة اخواني الاخوان المسلمين.

او ربما إستهواك قتلهم للنقراشي الذي فتح كوبري عباس اثناء مظاهرات الطلبة في 9 فبراير 1946 واغرق اخوة واخوات لنا وحرمنا من امهات صالحات واباء رجال وعلي الرغم من أصدار حسن البنا عقب هذا الحدث بيانا استنكر فيها الحادث و”تبرأ” من فاعله تحت عنوان “ليسوا إخواناً وليسوا مسلمين” فان التهمة الصقت بالاخوان وهي من وجهة نظري شرف لهم ولو كنت موجوداً في هذا الوقت لقتلت انا هاني سوريال هذا النقراشي الخائن بيدي لتعاونه مع المستعمر ولقتله ابناء بلدي عندما اصدر الاوامر بفتح الكوبري المشئوم.

لماذا تتناسي ايها الباحث ان إبراهيم الورداني من جماعة أولاد عنايت هو الذي قام باغتيال رئيس الوزراء بطرس غالى عام 1910م، وكان عضوا في الحزب الوطني فلم يتهمه أحد ولا يتهم الحزب الوطني بأنه حزب دموي او ارهابي بل اعتبر عملاً بطوليًا.

وغير ذلك الكثير فعندما انشق محمد محمود باشا عن حزب الوفد المصري وكون حزب الأحرار الدستوريين قامت جماعة من الوفد باغتيال حسن عبد الرازق باشا وإسماعيل زهدي بك من حزب الأحرار، فلم يصف أحد حزب الوفد بأنه حزب دموي ومن منا لا يذكر بطولة انور السادات وحادث مقتل أمين عثمان، والذي قام به حسين توفيق ومحمد أنور السادات والذي كان يعتبره السادات عملا بطوليا وكان يفتخر ونفتخر به ولم يستطع أحد الي وقتنا هذا بأن يصف السادات بانه ارهابي !!

واذا كان الاخوان المسلمين ارهابيين فكيف كانوا ضمن الجيش المصري في احتفالات انقلاب ٢٣ يوليو ١٩٥٣ مستعرضين انفسهم امام الرئيس محمد نجيب وفي وجود عبد الناصر وعامر وباقي العصابة.

لعلك لا تصدق ايها الباحث الا ماتراه علي الشاشة البيضاء فقط  ” رشدي أباظة وشكري سرحان وحسن يوسف وكرم مطاوع .. إلخ ” فهؤلاء هم فقط أبطال المقاومة الشعبية المصرية من وجهة نظرك !! يقول الكتاب في هوشع ٤-٦ “قد هلك شعبي من عدم المعرفة” وقد صدق.

لا تكذب يا طفل الكنيفة المدلل فإن من اسقط نظام مبارك هو الشعب المصري كله بثورته التاريخية ثورة ٢٥ يناير … وليس الاخوان المسلمين فقط كما تدعي.

عد الي عقلك يا ابن خليل واخرج من عبائة الكنيفة القبطية الارثوذوكسية ياحامي حقوق (الإنسان القبطي) فقط.

م. هاني سوريال – سدني.

جميع الحقوق محفوظة لموقع الناشط القبطي - هاني سوريال 2015

الصعود لأعلى