خارطة الطريق الشرعية “لا بناء علي الدماء” Reviewed by Momizat on . خارطة الطريق الشرعية . . . " لا بناء علي الدماء ". اري سرعة التحرك في هذا الاتجاة: الدعوة الي تكاتف ملايين من ثوار مصر اليوم تحت راية واحدة لاسقاط الانقلاب وهم خارطة الطريق الشرعية . . . " لا بناء علي الدماء ". اري سرعة التحرك في هذا الاتجاة: الدعوة الي تكاتف ملايين من ثوار مصر اليوم تحت راية واحدة لاسقاط الانقلاب وهم Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » . » خارطة الطريق الشرعية “لا بناء علي الدماء”

خارطة الطريق الشرعية “لا بناء علي الدماء”

خارطة الطريق الشرعية “لا بناء علي الدماء”

خارطة الطريق الشرعية . . . ” لا بناء علي الدماء “.

اري سرعة التحرك في هذا الاتجاة:

الدعوة الي تكاتف ملايين من ثوار مصر اليوم تحت راية واحدة لاسقاط الانقلاب وهم مؤيدي الشرعية (الاخوان المسلمين ومؤيديهم من التيارات المختلفة) والتي تجوب شوارع مصر ليل نهار لاسقاط الانقلاب وجميع الحركات الثورية التي شاركت في ثورة ٢٥ يناير من طلبة وعمال والتراس وفلاحين وصيادلة واطباء وغيرهم من الذين قدموا الكثير من الدماء لاسترجاع مكتسبات هذه الثورة.

تسليم السلطة الي الرئيس الشرعي محمد مرسي – وانشاء محاكم ثورية باشراف مختلف التيارات الثورية التي اسقطت الانقلاب لتحقيق العدالة والقصاص السريع “العادل” من مخترقيها مع التزام الرئيس مرسي بان يتقدم الي الشعب بطلب انتخابات رئاسية مبكرة في خلال ٣-٦ اشهر من تسلمه السلطة مع عودة الحياة السياسية كما كانت يوم ٣٠ يونيو ٢٠١٣ بدستورها ومجالسها … الخ.

يقوم الرئيس مرسي بتعيين مجلس للوزراء برئاسة د. هشام قنديل او من يراه مناسباً والذي يعين وزرائه من كافة الحركات الثورية لادارة شئون البلاد حتي انتخاب الرئيس الجديد.

يقوم الرئيس مرسي باجتثاث الفاسدين في الجيش والشرطة والقضاء والتاكد من ولاء هذه المؤسسات للشعب علي ان يقوم الرئيس خلال الثلاثة أشهر بشرح كل خفايا ماحدث داخل وخارج القصر الجمهوري وداخل وزارة د. هشام قنديل من سلبيات او ايجابيات اثناء توليه السلطة كي يضطلع الشعب المصري كله علي الحقيقة الكاملة وحتي ياخذ الرئيس فرصته لاظهار بياض يديه ونقاء سيرته مع استعداده للمثول امام اية محكمة مختصة للادلاء بشهادته في اي قضية تخص شفافية رئاسة الجمهورية وللرئيس كل الحق وكل الحصانة كي يترشح مرة اخري للرئاسة مثله كمثل اي مرشح آخر في السباق الرئاسي القادم.

خروج العجائز من مؤسسات الدولة الي الابد واعطاء الشباب دورهم المسلوب في كل قطاعات الدولة والالتفات الي تعليم الشعب المصري اوليات مبادئ الديمقراطية والحرية والعدالة بعد ان شاهد العالم كله فشل اغلبية الشعب المصري في استيعاب هذه المنظومة وحتي لا نسقط مرة اخري في اول امتحان قد يقابلنا في المستقبل.

لا مكان لمن ساعد او شارك او تلوثت يداه بدماء المصريين الطاهرة في مؤسسات مصر النظيفة ومكانهم الطبيعي هو ماستقرره العدالة الثورية بهم.

عيش – حرية – عدالة إجتماعية … مصر النظيفة في ايادي نظيفة … ولا بناء علي الدماء. 

م.هاني سوريال – سدني

تعليقات (3)

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع الناشط القبطي - هاني سوريال 2015

الصعود لأعلى